الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

 

 

مبيعات المنازل تبلغ سقفاً تاريخياً

لشهر آب (أغسطس) لكن مع تفاوت مناطقي

 

فادي الهاروني |  القسم العربي في راديو كندا الدولي

 

بلغت مبيعات المنازل وأسعارُها في كندا الشهر الفائت سقفاً قياسياً لشهر آب (أغسطس)، لكن في ظلّ تباينات واضحة بين مختلف الأسواق العقارية، حسبما أفاد تقرير صدر اليوم عن الجمعية الكندية للعقارات (CREA - ACI).

فقد ارتفعت المبيعات بنسبة 6,2% عن مستواها في الشهر السابق، تموز (يوليو)، وبنسبة 33,5% عن مستواها في آب (أغسطس) 2019.

ويعزو تقرير الجمعية العقارية هذا الارتفاع إلى أنّ مبيعات المنازل كانت قد تراجعت بشكل حاد في الربيع في ظلّ التدابير المتَّخذة للحدّ من انتشار جائحة "كوفيد - 19"، قبل أن تعاود الارتفاع، وبشدّة أيضاً، طيلة فصل الصيف مدعومةً بطلبٍ مكبوت من الأشهر السابقة وأسعار فائدة عقارية متدنية للغاية.

وبالتالي شهد الشهرُ الفائت، إضافةً إلى أفضل مبيعات تاريخية لشهر آب (أغسطس)، سادسَ أفضل مبيعات شهرية على الإطلاق.

وشكّلت المبيعاتُ في منطقة تورونتو الكبرى، أكبر تجمّع حضري في كندا، وفي منطقة "لُووِر ماينلاند" (Lower Mainland) التي تضمّ فانكوفر الكبرى ومدن مجاورة في مقاطعة بريتيش كولومبيا في أقصى الغرب الكندي قاطرةَ الارتفاعات في المبيعات العقارية في البلاد.

وبلغ عدد المنازل المُباعة في كلّ كندا منذ مطلع العام الحالي ولغاية آخر آب (أغسطس) الفائت 341.463، أي بزيادةٍ نسبتها 0,8% عن عدد المنازل المُباعة في الأشهر الثمانية الأولى من العام الفائت.

لكن خلافاً لشهريْ حزيران (يونيو) وتموز (يوليو) حيث كان الارتفاع في المبيعات على امتداد كندا، سجّلت مبيعات آب (أغسطس) ارتفاعاً في نحو 60% من أسواق البلاد العقارية.

"أحد التغييرات في آب (أغسطس) يتمثل بعودة التفاوت المناطقي بعد أن سجّلت كافة الأسواق قفزة جماعية في الأشهر التي سبقته"، كتب روبيرت كافسيتش، كبير خبراء الاقتصاد لدى "بي أم أو" ("بنك أوف مونتريال" - BMO)، أحد أكبر المصارف الكندية، في رسالة إلى عملاء المصرف.

وعلى صعيد الأسعار بلغ معدل سعر المنزل من مختلف الفئات 586.000 دولار في آب (أغسطس) الفائت، وهو سقف تاريخي يفوق بنسبة 18,5% مستواه في الشهر نفسه من العام الفائت.

وإذا ما استُثنيت سوقا تورونتو الكبرى وفانكوفر الكبرى العقاريتان، حيث معدل الأسعار أعلى بكثير من مستواه في سائر الأسواق العقارية الكندية، يتراجع معدل سعر بيع المنزل الشهر الفائت نحو 122.000 دولار ليبلغ 464.000 دولار.

وشهدت الأسواق العقارية في العاصمة الفدرالية أوتاوا ومونتريال، كبرى مدن مقاطعة كيبيك، ومونكتون، كبرى مدن مقاطعة نيو برونزويك (نوفو برونزويك) في شرق كندا ارتفاعات قوية في الأسعار الشهر الفائت، فيما لم يطرأ تغيير يُذكر على الأسعار في أسواق كالغاري وإدمونتون، على التوالي كبرى مدن مقاطعة ألبرتا في الغرب وعاصمتها، وفي سانت جونز، عاصمة مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور في أقصى الشرق.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

 

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا